كلمة الرئيس

يواجه عالمنا في الآونة الخيرة تحديات اقتصادية واجتماعية وبيئية لم يسبق لها مثيل، نشأت جميعها نتيجة إدارة المؤسسات المالية والسياسة الجماهيرية بطرق غير مستقرة. وما يزيد من حدة الأزمة هو استخدام مواردنا الطبيعية بطريقة غير مسئولة. وجميع هذه القلاقل تحدث على خلفية توترات سياسية جغرافية آخذة بالاشتداد يغذيها عدد من النزاعات الإقليمية في العالم. حقاً هذه ليست بظاهرة جديدة، غير أنها قد تشتد وتخرج عن نطاق السيطرة إذا لم يتخذ صُنّاع القرار وعالم الأعمال والمجتمع المدني موقفاً واضحاً في التنافس على الموارد الآخذة بالتلاشي.

لجميعنا دوراً في بناء عالم أفضل من أجل أولادنا. وفي حالتنا، فقد حالفنا الحظ ونلنا تراثاً خيرياً مميزاً يعتمد على الالتزام بعيد المدى بالتضامن والمسئولية الاجتماعية والنهوض بالمعرفة.

وتنعكس هذه المبادئ في مشاركة أسرتنا المتواصلة في إسرائيل منذ القرن التاسع عشر وحتى هذه الأيام. "السخي المعروف" أسس الحلف المتين بين أسرة روتشيلد وموطن الشعب اليهودي حين استثمر في الشباب والشابات المغمورين بالحماس والذين كان يراودهم الحلم. لقد آمن بقوة الرؤيا وقوة التغيير وعمل بلا كلل لكي يمنح طلائعيي هذا الحلم التأهيل والتوجيه والهداية والدعم المالي.

إن شبكة الصناديق المبادرة التي نواصل إنشائها في أنحاء العالم تحقق هذا التراث قولاً وفعلاً. وفي إسرائيل حيث أسس البارون إدموند دي روتشيلد صندوق روتشيلد قيسارية قبل حوالي 50 سنة، فإن هذا الصندوق يضمن بأن يظل تراثنا حياً على امتداد الأجيال القادمة.

ومن خلال تطبيق أسلوبنا العصري واستراتيجيتنا الخيرية واستثمارنا في القيادة وفي التنوع الإنساني وفي إتاحة الوصول إلى التعليم العالي وتحقيق التفوق الأكاديمي، فإن صندوق روتشيلد قيسارية يعمل يوماً تلو الاخر لكي يضمن بأن رؤيتنا ستتحقق على شكل إنجازات بعيدة المدى.

الأشخاص الذين نؤمن بهم ونضع فيهم ثقتنا والمشاريع التي نمولها لهي أفضل تجسيد لإيماننا بالطاقة الكامنة في الإنسان وتجسيد لالتزامنا بمبدأ المشاركة والتشارك وسعينا إلى التفوق والتميز.
 

أريان وبنيامين دي روتشيلد

اتصال بنا

صندوق روتشيلد قيساريا

شارع هئيشل 2 ص.ب 3001

المنظقة الصناعية قيساريا

ميكود 38900  هاتف: 6174809 4 972+ 
فاكس: 6360384 4 972+

بريد الكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.